منتدى السعدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اختبار غباء القردة ...... ما كان عليه اباؤنا واجدادنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بتول قنبر السعدي
عضو


انثى عددالمساهمات : 3
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 08/12/2010
نقاط : 9
السٌّمعَة : 30

مُساهمةموضوع: اختبار غباء القردة ...... ما كان عليه اباؤنا واجدادنا   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 3:22 pm



مجموعة من العلماء و ضعوا خمسة قرود في قفص واحد



و في وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم هناك بعض الموز

في كل مرة يطلع أحد القرود لأخذ الموز يقوم العلماء برش باقي القرود بالماء المغلي



بعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يطلع لأخذ الموز, يقوم بقية القرود بمنعه



و ضربه حتى لا يتم رشهم بالماء

بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي قرد على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الأغراءات خوفا من الماء



بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد





أول شيئ يقوم به القرد الجديد محاولة الصعود للسلم ليأخذ الموز




ولكن على الفورالقرود الأربعة الباقية تقوم بضربه و إجباره على النزول من السلم




بعد عدة مرات من الضرب يفهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدري ما السبب








قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد



و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب و هو لايدري لماذا يضرب








و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة

حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء مغلي أبدا



و مع ذلك يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب





ولو سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذي يصعد السلم؟



اكيد سيكون الجواب : لا ندري هذا ما كان عليه آباءنا وأجدادنا




هناك شيئين لا حدود لهما … ذكاء الإنسان و غباؤه



هنا تنتهي الحكاية التي وصلتني…ولكن ألا نرى أننا نمارس أمور في حياتنا لانعلم ما الهدف منها ولا نتوقف حتى لنعرف إن كانت صحيحة أو خاطئة …نحتاج أن نتحلى بالشجاعة الكافية لنقف ونحلل ونراجع مواقفنا ونصحح مانجد من أخطاء ونعدل ما يحتاج للتعديل

الله سبحانه وتعالى يذم الكافرين والذين لايستخدمون نعمة التفكير ويعيشون حياتهم حسب قواعد وضعها من قبلهم حتى وإن كانت خاطئة وتكون حجتهم هذا ما وجدنا آباؤنا عليه….من يقبل أن يعيش حياته شبيه بتلك القردة التي أكتسبت أفعال لاتدري سببها؟؟؟ من منا يرضى أن يمارس تصرفات أو يتبنى أفكار لا يعرف كيف وصلت إليه أو مدى صحتها ؟؟


في حياتنا أمور كثيرة تحتاج لإعادة النظر فيها لقد أكرمنا الله بنعمة العقل فلنكن أهلا لهذه النعمة…………)))))

صراحة ان اكثر مانحتاج اليه الآن التغيير .................. التغيير نحو الأحسن لاني ارى الكثير اليوم مما لايعجبني في نفسي وفي غيري بحجة (كل الكبلنه جانو يسووهه) أو (كلهه كاعد تسويهه جا بقت علييه) او (عمي شوف الناس شكاعد تسوي بقت على (الشغله) الي كاعد اسويهه) كأن ذلك تبرير او مسوغ لهذه الأفعال
وكذلك هناك فئة من النس الذين يخافون من التغيير خوفا من الناس لا وبل يخوفون كل من لديه نيه من اجل ذلك قائلين (شتكول علييه الناس) نعم هناك ثوابت معروفة لا يجب تخطيها ولكن توجد قوانين واعراف بالية نحن وضعناها وسرنا عليها وتقيدنا بها كانه سنة سنتها السماء واظن ان هذا معروف لدى الجميع
واني اتصور ان الاولى هو مساعدة البعض بعضا من اجل الاصلاح لان اهم واجب للانسان اتجاه اخيه الإنسان هو مساعدته لان ينهض حين يسقط (ومنها الأصرار على الخطأ)
كذلك هذه الحالة موجودة لدينا في طرق التدريس فيقال لك(هاي الطريقة ماشية صارلهه اربعين سنة ليش اجي هسة اغيرهه) وكأن هذا عذر يبرر كسله عن العمل والتطوير الذي يكسب مرتبه من اجله .....لا بل ويحارب كل محاولة للتغيير كأنه (لا يرحم ولا يخلي رحمة الله تنزل)
هذه مجرد امثلة ذكرتها وغيرها الكثير
على العموم اتصور ان الأمور كلها بيدنا نحن فالتغيير امر مقدور عليه ان اردنا ذلك وعملنا من اجله اذ ان لاشئ مستحيل ما دامت الأرادة موجودة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي السعدي
عضو


ذكر عددالمساهمات : 2
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
نقاط : 4
السٌّمعَة : 30

مُساهمةموضوع: رد: اختبار غباء القردة ...... ما كان عليه اباؤنا واجدادنا   الجمعة أبريل 15, 2011 8:46 pm

طبعا اختي هذا هو التخلف بعينه موضوع جميل شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اختبار غباء القردة ...... ما كان عليه اباؤنا واجدادنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السعدي :: ₪ ҉ ][المنتديات العامه][ ҉ ₪ :: منتدى الصداقه والترحيب بالاعضاء-
انتقل الى: